1570 . 11 2017

طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية

النفط في لبنان

عبدالمجيد الرافعي

مجلة التمدن _ حزيران 2017

PAGE1

PAGE2

PAGE3

PAGE4

PAGE5

PAGE6

PAGE7

PAGE8

PAGE9

PAGE10

PAGE11

PAGE12

PAGE13

PAGE14

PAGE15

PAGE16

 

 

عن الصحافة المحلية... في الزمن الافتراضي

فواز سنكري

غلاف العدد السنوي لمجلة التمدن 2017
لا يمكن إنكار وجود أزمة كبيرة وجدية تعاني منها الصحافة الورقية في مختلف أنحاء العالم. وهذه الأزمة، كما بات معروفاً، هي نتيجة عوامل عديدة أهمها اجتياح وسائل التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت لكل الحواجز والقيود والعوائق والحدود والأجواء، وصولاً إلى سائح ما يتسلق جبال إفريست، ويجوب في الوقت عينه العالم عبر جهاز بحجم كف اليد يرافقه أينما حلّ.
إذاً، هناك مشكلة حقيقية، تعاني منها الصحافة الورقية، سواء لجهة المبيع، أو لجهة الإعلانات. فبالنسبة إلى البيع لقد تراجع بشكل حادّ لأن الأخبار والتحليلات صارت تصل ساخنة جاهزة إلى المتلقي، حامل الجهاز الصغير، وبشكل متواصل، فلا يجد حاجة إلى الذهاب إلى المكتبة وشراء الجريدة أو المجلة. وبالنسبة للإعلانات، لقد وفّر الإنترنت ووسائل التواصل مساحة كبيرة جداً للإعلان ... التفاصيل

دائرة طرابلس – الضنية – المنية إلى ثلاث لوائح... و أكثر؟

من الأعلى: الرئيس سعد الحريري والنائب محمد الصفدي... الرئيس نجيب ميقاتي والدكتور خلدون الشريف... الوزير السابق أشرف ريفي مع معن ووليد كرامي
أقر مجلس الوزراء قانون الانتخاب الجديد ، الذي تضمن ما يلي: لبنان 15 دائرة انتخابية على أساس النظام النسبي، عتبة نجاح اللائحة هي الحاصل الانتخابي: عدد المقترعين مقسوماً على عدد المقاعد، إعتماد الصوت التفضيلي على صعيد القضاء، لا مانع أن يكون هناك لائحة غير مكتملة ، شرط أن لا يقلّ عديدها عن 40% من عدد المقاعد، في طريقة الاحتساب: يُعتمد الكسر الأكبر، الفرز يتمّ باعتماد طريقة دمج اللوائح وترتيب المرشحين في الدائرة على اساس نسبة الصوت التفضيلي في القضاء، التمديد التقني لمجلس النواب الحالي حتى 21 أيار 2018، يجب إنجاز البطاقة الانتخابية الممغنطة والورقة الانتخابية المطبوعة سلفاً. ولم يتمّ الاتفاق على تخفيض سنّ الاقتراع الى 18 سنة ولا على «الكوتا» النيابية النسائية. وتمّ رفض نقل المقعد الإنجيلي من بيروت الثانية للاولى، أو أي مقعد نيابي آخر.
في ما يلي النص الحرفي لبعض البنود الهامة في القانون:
-تجري الانتخابات النيابية في يوم واحد لجميع الدوائر الانتخابية وذلك خلال الستين يوماً التي تسبق انتهاء ولاية مجلس النواب.
-يتوجب على المرشحين ان ينتظموا في لوائح ... التفاصيل

إنتخابيات طرابلسية

في العاشر من شباط الماضي سئل الرئيس ميقاتي عن شكل تحالفاته الانتخابية في طرابلس فاجاب: أنا شخصياً في صدد إعداد لائحتي الخاصة، من أشخاص أراهم متوافقين مع ذهنية أهل طرابلس ومطالبهم ، ومن نهجي واتوافق معهم. وسئل: يُحكى حاليا عن نية لإعادة جمع الرئيس سعد الحريري واللواء أشرف ريفي. فاذا تدخلت المملكة العربية السعودية ، كما المرة الماضية، ودعت الى لائحة ائتلافية في طرابلس، ماذا سيكون عليه موقفكم؟ أجاب: في الوقت الحاضر أنا واثق تماما أن أهلي في طرابلس ... التفاصيل

(1972- 2017)... 45 سنةً... وتستمرُّ حُرّةً

عميد التمدن فايز سنكري
في العام 1972 إشترت «دار البلاد للطباعة والإعلام في الشمال» إمتياز جريدة «التمدن» الاسبوعية السياسية من الإعلامي الراحل سليم مجذوب الذي كان قد أصدرها في العام 1938.
ومنذ ذلك التاريخ بدأت «التمدن» عهداً جديداً بإشراف عميد «دار البلاد» فايز سنكري، الذي طبع هذه الصحيفة بطابعه الخاص، مطلقاً إياها في رحاب طرابلس ومحافظة الشمال، حتى العاصمة بيروت ومحيطها، لتكون جريدة ذات روح مقاتلة، وذات إرادة صلبة، وذات قضايا محقة، ولتكون إلى جانب المظلومين والمهمشين والمحرومين وغير المحظوظين، في مدينته طرابلس وكذلك في كل أنحاء لبنان والعالم العربي.
أراد صاحب الجريدة ... التفاصيل

24/2/1973

لا يترك رئيس الحكومة مناسبة إلاّ ويهوّل على اللبنانيين بغول التخريب والتهديم.
حتى كاد المواطنون يشكّون في أبصارهم وبصائرهم وهم يفتشون عن «الغول» ولا يجدونه!
فليس لبنان هيكلاً من كرتون، وليس شعبه رجالاً من ورق، حتى تستثير «زوبعة في فنجان» كل هذه الهواجس والمخاوف.
ما يخشاه اللبنانيون وما يقلق هواجسهم، فعلاً، هو الغول المتربص على حدودنا، يمد يده - كلما شاءت له طبيعته - إلى قلب لبنان ليغرز أظافره في الموضع الذي يختار دون ان يجد من يردعه.. ودماء النزيف في مخيمات «البارد والبداوي» لم تجف بعد.
أما «غول» الرئيس سلام فلا يخشاه أحد من ... التفاصيل

26/11/1974

عقدت جريدة «التمدن» حلقة ضمت عدداً من المهتمين بالقضايا الوطنية والفكرية في لبنان. وقد تمت مناقشة كتاب «موجز الفلسفة اللبنانية» الذي فُرض في كلية الآداب في «الجامعة اللبنانية»، وأثار ضجة في الأوساط الجامعية، نظراً لما تضمنه الكتاب من أكاذيب ومغالطات تاريخية وغايات سياسية مشبوهة ترمي إلى التفرقة وضرب الوحدة الوطنية التي يزول لبنان كله بزوالها. وبعد ان حدد المجتمعون النصوص التي تشكل خروجاً عن السياسة التربوية الوطنية، تقرر القيام بعدة خطوات كُلفت «التمدن» بملاحقتها واتخاذ الخطوات الكفيلة بمنع تدريس ... التفاصيل

26/2/1975

ملف «دولة المطلوبين»: وثيقة وضعت بأمانة، عن الشهور السوداء التي عاشتها طرابلس، خلال عهد تعرض المدينة لنزيف يومي في اقتصادها وناسها وسمعتها الحضارية. وفي هذا المجال لا بد من التساؤل عن أسباب هذه الظاهرة:
1- هل كان «القدور» ومن قبله «شحيطه» و«الزعبي» وغيرهم «دخلاء» على المجتمع..؟
أم أنهم شكلوا ظاهرة طبيعية في وسط اجتماعي كالذي تعيشه طرابلس..؟
2- ما هي الضمانات التي تمنع ظهور «دولة مطلوبين» أخرى، قد تكون أشد شراسة من سابقتها، طالما ان السلطة تمارس سياسة التجويع بالحرمان وبالغلاء وبالاهمال وبتفشي البطالة والمرض والفقر..؟ كما تمارس سياسة تجهيل أبنائنا بعدم توفير المدارس الكافية..؟ «في التبانة مثلاً مدرستان فقط لـ 14 ألف طالب». ... التفاصيل

مؤامرة على مصفاة طرابلس

المؤامرة على منشآت النفط في طرابلس حلقة من سلسلة طويلة وعريضة لتنال من هذا المرفق الحيوي. لماذا تركب الدولة رأسها وتخصص 40 مليون ليرة لدفع تعويضات الموظفين وهي التي تشكو من فقدان المال للتعمير؟
لماذا أُمر وزير النفط السابق بتفريغ حمولة باخرة بـ 120 ألف طن مع علمه بأن الصفقة مخالفة لشروط عقدها؟
هل تخسر المصفاة؟ وكيف؟ ومن المسؤول؟
أسئلة كثيرة ... التفاصيل

مقص الرقيب

(تبدو في الصورة أعلاه الصفحتان 4 و 5 من العدد 161 وقد أصابهما البياض نتيجة تعرضهما لمقص الرقيب إذ كانت الرقابة المسبقة مفروضة على الصحافة من قبل الأمن العام في مرحلة ما بعد حرب السنتين بموجب المرسوم الاشتراعي رقم 1).
26/9/1977... التفاصيل

20/9/1995

سألت المذيعة التلفزيونية الفنان مارسيل خليفة عن سبب دعوته إلى منع الصيد في لبنان وهل هذه الدعوة حافزها نمط الحياة في باريس، حيث يعيش حالياً؟
أجابها الفنان، بكل بساطة، ان السبب الحقيقي هو الحياة كلها التي عاشها في بلدته الوادعة عمشيت، حيث تعرف على حقيقة الجمال والهدوء والسلام...
امتعضت المذيعة.. وسألته هل سوف يغني مجدداً لحيفا على الرغم من «اللي كان»... أجابها «طبعاً وسأغني أيضاً ليافا وريتا وجواز السفر ... التفاصيل

6/9/2000

ها قد انقضت الانتخابات النيابية في الشمال، وفي الدائرة الثانية منه، بعد معركة شرسة، كانت من أقسى المعارك الانتخابية في لبنان، وأسفرت عن نتائج هامة، هي بحد ذاتها إشارات، تدل على جملة وقائع سياسية، قد يكون لها مستقبلاً أبعاد قد تطال الشأن الوطني كله...
ها قد حصل ما حصل، ونجح من نجح، وفشل من فشل، وزاد رصيد من زاد رصيده، وضعُف رصيد من ضعف رصيده...
أما المعركة، فقد حكمت نتائجها جملة عوامل، لم تكن كلها بالضرورة آنية مرتبطة بلحظة نشوب الصدام المباشر، إنما كان كثير منها يمتد به الزمن، ليطال شرائح مختلفة، أحسّت انها كانت، في مراحل مختلفة، في حالة من العداء أو الاستعداء، فأرادت في هذه المناسبة ان تدلو بدلوها.
وفي المقابل، ... التفاصيل

10/10/2001

ما زلنا في لبنان نشعر، من حين الى آخر، ان الدولة غير موجودة، وان الاهواء والامزجة وخلاف ذلك هي الموجودة، تسيّر هذا البلد فتلعب بمصيره على أكثر من صعيد. ومن هذه الاصعدة، صعيد التربية والتعليم، وقد كنا استبشرنا خيراً عندما جرى الكلام على توحيد للمناهج، وتحديث لها، مع تأكيد على عناية فائقة بمنهاج التاريخ، وخاصة في ما يتعلق برواية الحرب اللبنانية، مع التنبه الى الحساسيات التي قد تحملها هذه الرواية، ... التفاصيل

29/11/2002

تقول طرفة كلاسيكية، على سبيل توضيح الحس العام للمجتمعات: «في الاتحاد السوفياتي (سابقاً)، كل شيء ممنوع بما في ذلك ما هو مسموح، وفي المانيا كل شيء ممنوع باستثناء ما هو مسموح، وفي فرنسا كل شيء مسموح باستثناء ما هو ممنوع... اما في لبنان فإن كل شيء مسموح وخاصة ما هو ممنوع».
من منطلق هذا المسموح والممنوع، تعاطى مؤتمر باريس ــ 2 مع الخصوصية ... التفاصيل

20/8/2004

نقولها بالفم الملآن: لا.
لا لخرق الدستور لمصلحة شخص، ولا لأي تأبيد في مواقع المسؤولية في لبنان، ولا للشخصنة، ولا لمنع تداول السلطة في كل المناصب الرئاسية وغير الرئاسية، ولا للتشبه بالانظمة العربية التي لم يؤدِّ تعليق الدساتير فيها واعتماد حالات الطوارىء (بحجة الظروف الاقليمية) الاّ الى المزيد من الهزائم والمزيد من التخلف.
والى التجديديين والتمديديين، الذين يرفعون حجة «الظروف الاقليمية الضاغطة»، بينما لا يهدفون الاّ الى ... التفاصيل

18/2/2005

لعل ابلغ تعبير ورد بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري ما قاله صديق الشهيد النائب باسم السبع لاحدى محطات التلفزة وجاء فيه: لم يمت رفيق الحريري محروقاً او بفعل الانفجار المريع.. رفيق الحريري مات قبل ذلك.. لقد مات مخنوقاً.
والسؤال الذي يجب طرحه جدياً، في غمرة هذا الحزن اللبناني العام والشامل في كامل مساحة الوطن: من خنق رفيق الحريري، ولماذا تم خنقه عن سابق تصوّر وتصميم، طوال سنوات منع فيها من العمل، وواجه مع كل طلوع شمس مشكلات وحملات لا حصر لها، وعراقيل «كربجت» البلد حتى وصلنا الى ما وصلنا اليه؟
ولماذا خُنق الحريري، وسُمح للفاعل ان يتمادى في فعلته الى حدود اللامعقول، فسُرقت من اعمار اللبنانيين سنوات كان يُفترض ان يبدأ فيها قطف ثمار الجهد الكبير الذي قام به رجل الرؤية والطموح ... التفاصيل

31/7/2006

من قال إن أطفال الفقراء، الاطفال الفقراء، لا يذهبون هم أيضاً الى مخيم صيفي يعبِّئون فيه أوقات فراغ فصل العطلة الطويلة؟
ومن قال إن مخيمهم أقل إثارة وفرحاً ومنفعة من مخيمات أطفال الميسورين؟
ومن قال إن قانا ليست مكاناً مثالياً لإقامة هكذا مخيم، وفيها شمس وماء وهضاب وأشجار وآثار والكثير من ساحات اللعب؟
أطفالنا الفقراء ذهبوا الى قانا في رحلة صيفية طويلة. أطفالنا الفقراء ما زالوا هناك. لا تقلقوا عليهم... انهم يتشمسون، يركضون، يسبحون، يرسمون، يأكلون ويشربون... لا تقلقوا على طفلين مستلقيين على كرسي طويل يأخذان حمام شمس مجانياً.. فأشعة الشمس مجانية للفقراء أيضاً.. لا تقلقوا على الطفل ابن الايام القليلة، تتدلى المصاصة من عنقه، فهو نائم بعد رضاعة صباحية حارة ومنعشة وشهية وطرية.. انه في قيلولةٍ ... التفاصيل

6/6/2007

... وفي الاسبوع الثالث للمعارك التي تدور في محيط مخيم نهر البارد، بين الجيش اللبناني وجماعة «فتح الاسلام»، بعد الاعتداء الذي قامت به هذه الجماعة على الجيش وارتكابها مجزرة بحق عدد كبير من أفراده، تبدو الامور متجهة ربما الى شكل من أشكال «الحل»، الذي يحفظ للجيش هيبته وكرامته ويمكّنه من الاقتصاص من الذين اعتدوا عليه، وفي الوقت نفسه يخفّف من معاناة المدنيين الفلسطينيين الذين ما زالوا في المخيم أو الذين نزحوا منه ويعيشون في ظروف صعبة بانتظار العودة الى بيوتهم. وهذا المسعى يُنظر اليه على انه «مسعى ربع الساعة الاخير».
وفيما عُلم ان عدداً كبيراً من قيادات «فتح الاسلام» ومن الفاعلين ميدانياً قد قُتل في المواجهات، استطاع الجيش ان يسيطر بشكل تام على كل جوانب «المخيم القديم»، تاركاً لحركة فتح ـ ابو عمار ... التفاصيل

لقد فقدنا عزيزاً

من العيب، اليوم تحديداً، ان يكذب أيُّ عامل في الشأن العام، وفي الشأن الاعلامي خاصة، على اللبنانيين الذين عاشوا أياماً صعبة فعلاً في الفترة الاخيرة.
ما يجب مصارحة اللبنانيين به اليوم، هو ان هناك منهم من بدأوا فعلاً حربهم الاهلية الجديدة مع الاسف، ونظراً لذاكرتهم الضعيفة هم يستعدون الآن، نفسياً ولوجستياً، لخوض جولة ثانية من جولات حرب قذرة كان الاسبوع الماضي مسرحاً لجولة أولى منها، فيما يبدو ان حربنا الجديدة ستكون «بكل فخر» أَشرس وأقبح من الحرب السابقة، و«سيتفنّن» المتواجهون فيها في أذيّة بعضهم البعض وسائر الناس المسالمين في هذا البلد. فمن السذاجة بمكان القول إن من أراد هذه الحرب، وأَعلنها صراحة، لم يكن عالماً بأن النتيجة الاولية هي استنفار العصبيات والمذهبيات والاحقاد يميناً ويساراً، وبأن وكراً للدبابير قد ... التفاصيل

25/6/2009

مع الاسف، أصبح ممكناً جداً اجراء مراجعة تنتقد محتوى خطاب يلقيه أمين عام «حزب الله» السيد حسن نصرالله.
صار ممكناً رفض مضمون خطاب الرجل الذي كان دائماً آسراً لافئدة عشرات ملايين الناس، وموضع محبة جارفة من قبل هؤلاء.
لماذا ذهب السيد نصرالله الى هذا الحد باتجاه الوحول الداخلية اللبنانية، بعدما كان أعلى كثيراً من ذلك، وبعدما كانت طاقاته الشخصية الاستثنائية موجهة نحو الحدود الجنوبية، حيث كان يثير هلع محتلي فلسطين؟
ولماذا القى قبل عدة أيام خطاباً «ليس له»، فارتكب أخطاءً «ليست له» ايضاً؟
لماذا يصرّ السيّد على تغيير الصورة التي كانت محفوظة في قلوب الكثيرين، ممن آمنوا بمقاومته وجدواها وضرورتها؟
1 - في خطابه الاخير، ارتكب السيد نصرالله خطأً فادحاً عندما كاد يخوّن ... التفاصيل

28/5/2010

فعلها النائب السابق عبدالمجيد الرافعي من جديد. قال «لا» لما سُمّي «التوافق» بين اطراف «السلطة السياسية» في طرابلس «بكل فئاتها في الموالاة والمعارضة»، وأعلن تشكيل «لائحة قرار طرابلس» غير المكتملة والمؤلفة من 15 عضواً.
وفيما قرر الرافعي مواجهة ما سُمّي «المحدلة»، يعرف صعوبة «المعركة» في ظل «اصطفاف سياسي كبير هو الاول من نوعه في تاريخ طرابلس»، كما قال توفيق سلطان ... التفاصيل

25/8/2011

خالد جمال

استلمت أنظمتنا الثورية في العالم العربي السلطة من المستعمر الاجنبي في منتصف القرن الماضي, ثم مضت في الخمسينيات بحلّة مقبولة نسبياً, وأهم ما فيها حالة التضامن الاجتماعي بين أفراد المجتمع الذين كانوا يأملون ان يحمل لهم الاستقلال الوطني تحسناً في معايير العيش والتفكير، وتطلعاً الى بناء مستقبل أفضل، بعيداً عن سيطرة الغرب الاستعماري المباشرة.
وعلى وقع شعارات التحرر الوطني والوحدة والاشتراكية ورفع الرأس وعودة الكرامة وتحرير الاراضي المغتصبة، مضت هذه الانظمة الثورية في بناء مجتمعات جديدة.
وكان من المفروض ان تعيد بناء الانسان العربي الذي مرَّ على استعماره مئات السنين وآن له ان ينعم بفوائد ونعم الاستقلال، واذ بنا نكتشف بعد مرور خمسين عاماً بأنها لم تبقِ من هذه المجتمعات التي استلمتها من الغرب بحلة مقبولة وصحية ... التفاصيل

27/8/2012

خالد جمال

«شعب واحد في بلدين»: شعار لطالما قرأناه خلال تواجد القوات العسكرية السورية الرسمية في الداخل اللبناني، وهو شعار اطلقه الرئيس الراحل حافظ الاسد، للتأكيد على وحدة المسار والمصير، التي تربط المجموعات البشرية التي تقيم على ضفتي حدود البلدين، اللذين حُدِّدا بفعل تقسيمات اتفاقية سايكس - بيكو الشهيرة، ولم يعترض اللبنانيون بأغلبهم يوماً على معنى ومضمون الشعار.
فرغم التقسيم السياسي والإداري بقي الترابط عبر الحدود قائماً، متجاوزاً العلاقات التجارية والمصالح الاقتصادية، إلى العلاقات التاريخية العائلية والعشائرية والدينية والمذهبية.
ولكن كان الاعتراض على السياسة المتبعة في إدارة الأزمة اللبنانية، من قِبل مطلق هذا الشعار، وطريقة تنفيذها التي بلغت من البشاعة حداً كادت أن تمحو معه معالم ... التفاصيل

28/8/2013

أراد «المجرم»، عندما قرَّر وضع سيارتين مفخختين عند مدخلي مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة طرابلس، أن يُحقق عبر تفجيرهما بالناس (وخاصة بالمئات الخارجين من الصلاة) أربعة أهداف:
1- ان يقتل أكبر عدد من الناس ليثير أكبر قدر من الرعب والضياع والدمار والانهيار.
2- ان يؤجج الصراع المذهبي السني - الشيعي (خاصة بعد انفجار سيارتين مفخختين في الضاحية الجنوبية مؤخراً).
3- أن يُدخل لبنان في «عرقنة»، خاصة ان «المجرم» قد اكتسب خبرة واسعة في العراق، من خلال اللعب على ... التفاصيل

19/3/2014

لا يوجد تعبير يدل على فداحة ما يجري في مدينة طرابلس من فلتان أمني وتسيّب وكوارث تصيب الناس في حياتهم وأرزاقهم، أفضل من التعبير الذي ورد في البيان الذي أصدرته «كتلة المستقبل النيابية» بعد اجتماعها الأخير، وجاء فيه «أن ما تشهده مدينة طرابلس يعد فضيحة مدوية بحق لبنان واللبنانيين(...) إن لبنان يسقط اليوم في طرابلس».
وبالفعل صار السكوت عما يجري في المدينة أقرب الى مؤامرة وتواطؤ، وكأن المطلوب تحضيرها لتلقى مصيراً مشؤوماً، تنهار من خلاله كل مقومات الحياة فيها، والأمن والاقتصاد. وصولاً الى انهيار موقفها السياسي، سواء المرتبط بالموضوع اللبناني واستباحة «حزب الله» ... التفاصيل

29/3/2017

كما في مطلع قصيدة «النفس الأبية» لأبي الطيب المتنبي، بدت الخطوة الحكيمة، التي قام بها الرؤساء اللبنانيون الخمسة: ميشال سليمان وأمين الجميل ونجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام، عندما بادروا بإرسال رسالة تاريخية إلى القمة العربية في عمان، في لحظة وطنية شديدة الخطورة، وفي لحظة عربية يسودها العبث والخراب والدمار الكامل.
في مطلع تلك القصيدة لأبي الطيب جاء في البيت الأول: «الرأي قبل شجاعة الشجعان/ هو أولُ وهي المحلُّ الثاني». والرأي هنا هو العقل والحكمة والإتزان، التي إن لم يتحلَّ بها الشجاع ذهبت شجاعته سدىً أو ربما الى ما يشبه الانتحار.
في هذه اللحظة التاريخية الهامة، عُقدت القمة العربية في عمان، في ظل تهديدات تطال دول الوطن العربي، ولبنان من بينها. أما المصدر فهو أولاً إسرائيل، التي تسعى ... التفاصيل

7/2/2003

في 7 شباط 2003 أصدرت «التمدن», إلى جانب عددها الأسبوعي المعتاد, ملحقاً ثقافياً، استمر بالصدور بشكل منتظم مع العدد الأول من كل شهر طوال العامين 2003 و 2004, وقد أشرف على محتواه الأديبان د. هدية الأيوبي ود. محمود عثمان. في هذه الصفحة ننشر بعضاً من هذه الملاحق في صفحاتها الأولى. ومما جاء في افتتاحية الملحق الأول ما يلي: «التمدن الثقافي» ليس ملحقاً، والثقافة ليست ملحقة، وكذلك ... التفاصيل

مجلة التمدن

مع مطلع العام 2006, بدأت «التمدن» إصدار مجلات دورية تتسم بالمنوعات, إضافة إلى الشؤون السياسية المعتادة, وكل ذلك بنفس محلي طرابلسي - شمالي يُعبر عن حيوية اجتماعية تختزنها هذه المنطقة.
في هذه الصفحة ننشر بعضاً من أغلفة أعداد المجلة التي ما زالت تصدر دورياً حتى اليوم. فيما يلي بعض مما جاء في مقدمة المجلة الأولى:
«بين أيديكم مجلة «التمدن ماغازين» المنوعة, والتي قررت جريدة «التمدن» أن تطلقها مع انقضاء العام 2005 الحزين، وفي وداعه، ومع بداية العام 2006، وما يجب أن يحمل من أمل. تولد هذه المجلة من رحم عام صعب، حدثت خلاله تطورات دراماتيكية في لبنان، وفوجئ في سياقه جيل كامل بأن شبح ... التفاصيل

ملاحق التمدن

لطالما أصدرت «التمدن»، لمرة واحدة سنوياً (في أيار - حزيران)، إلى جانب عددها الأسبوعي، ملحقاً تربوياً يعنى بالجامعات وطلابها، في ما يشبه الإضاءة على الاختصاصات لمساعدة الطالب في اختيار تخصصه. وكان هذا الملحق التربوي متواضعاً لجهة الشكل. لكن، مع العدد الصادر في 16/6/2012 أصدرت «التمدن» ملحقها التربوي بحلة جديدة, أكثر أناقة وجاذبية، ثم تتالت الملاحق بنفس المستوى الفني والإعلامي، ولم يبقَ الأمر محصوراً بالجانب التربوي وبفترة معينة من السنة، بل أخذت «التمدن» تُصدر ملاحق أخرى ذات هويات منوعة وفي فترات مختلفة طوال السنة, فأصدرت إلى ... التفاصيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية   l   سياسة لبنانية   l   حديث البلد   l   محليات   l   قضايا إجتماعية   

تربية و رياضة   l    مقالات    l   منوعات   l   مساهمات    l   من الماضي 

   2013 Attamaddon Newspaper  جميع الحقوق محفوظة 

Designed by ZoomSite.com

 

 
 
Facebook