1570 . 11 2017

طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية

النفط في لبنان

عبدالمجيد الرافعي

مجلة التمدن _ حزيران 2017

PAGE1

PAGE2

PAGE3

PAGE4

PAGE5

PAGE6

PAGE7

PAGE8

PAGE9

PAGE10

PAGE11

PAGE12

PAGE13

PAGE14

PAGE15

PAGE16

 

 

هذا هو عبدالمجيد الرافعي... صرخ أنا لا أؤذي عصفوراً ولكن والله أقتل خالد بيدي إن قتل رشيد كرامي... قال لطفلة تتألم «يا ريت أنا ولا أنتِ»... لحماية صمود طرابلس تأمين المواد الغذائية والأدوية والخبز مجاناً لمن يشاء

غلاف العدد

المحرِّر

لتعرف الأجيال الحالية والمستقبلية أية أخلاق وأية وطنية بل أي إنسان كان نائب طرابلس السابق د. عبدالمجيد الرافعي. و«ليدخل الجميع إلى قلب ونفس» هذا الإنسان: سأروي أحداثاً وقعت كنتُ طرفاً فيها أو شاهداً عليها:
في صيف 1958 وأثناء الثورة ضد كميل شمعون والأحلاف الإنكليزية الاستعمارية إتصل بي المرحوم (خالد خ . ا) - كنت أسمع به ولكن لا أعرفه - وطلب ان نلتقي وإتفقنا على اللقاء في بيت شقيقته في شارع مارمارون. بناية د. كبارة.
إلتقينا وجرى الحوار التالي:
- خالد: «بتعرف يا أستاذ أني كنت في «سجن الرمل» وقد أصدر الرئيس كميل شمعون عفواً خاصاً عني وقال لي - شمعون لخالد - «إذهب إلى طرابلس ورتب لي رشيد كرامي».
- تابع خالد: «وقلت

... التفاصيل

« صورتي السرّية »

فواز سنكري

... إذاً، قُضِيَ الأمر، رحل عبدالمجيد الرافعي، ضمير طرابلس ورمز نضالها طوال أكثر من ستة عقود. رحل نائبها السابق، والمدافع الدائم عن الفيحاء وحقوقها ودورها وأحلام وطموحات أهلها.
رحل الحكيم، الطيب، المناضل الحقيقي، صاحب السيرة المشرِّفة والأيادي البيض، والإنسان المبدئي الذي حافظ على صلابته في أصعب الظروف.
رحل «عبد... التفاصيل

سيرة مناضل

- ولد عبدالمجيد الطيب الرافعي في طرابلس في 11 نيسان 1927.
- ساهم ومنذ نعومة أظافره في التحركات الاجتماعية والوطنية والقومية.
- تابع دراسته الجامعية في كلية الطب - جامعة لوزان - سويسرا، شارك بشكل فعال بتأسيس رابطة الطلاب العرب فىقفْء على أثر صدور قرار تقسيم فلسطين.
- ساهم إبان النكبة عام 1948، في الدفاع عن القضية الفلسطينية والأمة العربية.
- شارك في الإنتفاضة الشعبية ضد حكم شمعون في العام 1958.
- إنتخب عضواً في ... التفاصيل

عاش شامخاً.. ورحل شامخا

الرئيس نجيب ميقاتي
برحيل عبدالمجيد الرافعي تخسر طرابلس أحد صنّاع تاريخها الذي ما بارح يوماً وجدانها، بل تجذّر وتغلغل عميقاً فيه.
فقدت الفيحاء رجلاً كان يعيش هموم الناس وقضاياهم، ويتفاعل معهم، ويلازمهم ويعالج أوجاعهم ويداويها.
خَسِرَت، وخسر معها لبنان، رجلاً وطنياً وعروبياً، تمسك بمبادئه وقيمه السامية حتى الرمق الأخير ولم يستسلم ولم ينحن أو يركع، وتنكّب دوره ... التفاصيل

طبيب الفقراء رفيق الشعب

الوزير محمد كبارة
لقد فقدت طرابلس علماً من أعلامها، ورمزاً نضالياً وسياسياً كبيراً، وطوت صفحة من ذاكرتها بوفاة النائب السابق المناضل الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي.
لا يمكن لأبناء طرابلس ان ينسوا تضحيات الدكتور الرافعي،
فالشاب المقدام الذي شارك رجال الانقاذ في طوفان نهر أبي علي،
وحمل الغرقى على ظهره،
وطبيب الفقراء الذي ... التفاصيل

المناضل الواعي المثقف

النائب سمير الجسر
برحيل الدكتور عبدالمجيد الرافعي، رحمه الله، فقدت طرابلس دكتورها الطيب وحكيمها المناضل، الواعي المثقف، ابن الدوحة الرافعية الكريمة، الذي كان له فضل كبير على معظم أبناء طرابلس، فمن لا يذكر الحكيم وحقيبة اليد التي كان يمسك بها على ... التفاصيل

خط رابط بين الوطني اللبناني والعروبي

النائب محمد الصفدي
لا يمكن الفصل بين إنتمائه لطرابلس وإنتمائه للعروبة، فالدكتور عبدالمجيد الرافعي الذي ودعناه قبل أيام يمثل هذا الخط المنسجم الذي يربط بين ما هو وطني لبناني وما هو عروبي قومي.
طبيب الناس، الحكيم الذي خاض الانتخابات في العام 1972 وصار نائباً عن طرابلس، كان في مدينته واحداً من أبنائها ... التفاصيل

حامل هموم الناس

النائب أحمد مصطفى كرامي
مهما قلت بـ «الحكيم» لن استطيع ان أعطيه حقه وأجمل لقب أُعطي له «أب الشعب» و«حكيم الفقراء» لأنه فعلاً هكذا كان.. قريباً من الناس.. يحمل همومهم ويتألم لألمهم.
وقفت زوجته المناضلة ليلى إلى جانبه في كل الظروف وكانت نِعم الرفيقة التي ساعدته في حمل الأمانة بكل صدق.
ولا أنسى هنا أبداً زيارتي إلى بغداد برفقة الصديق عامر بارودي وكيف كان استقباله المشرّف لنا، وعلمت كم من ... التفاصيل

صفوة الكرامة والوفاء

جان عبيد
غالباً ما تعكس الوجوه صحائف القلوب.
هكذا كان الراحل الكبير الطيب عبدالمجيد الطيب الرافعي صبّوح الوجه وصُبح دائم في الفؤاد. والسلك الواصل بين الوجه والقلب.
هو كذلك واصل بين القلب والضمير، وبين الضمير والناس.
قلَّ أن عَرَفَت طرابلس، بل لبنان في الماضي، رجلاً في هذه الطيبة في الطبع، وفي هذا الحزم والعزم عند الاقتضاء، وفي هذا الأثر مع الجموع.
وعندما أتحدث أو أكتب عن الدكتور الحكيم الحليم عبدالمجيد الرافعي، فإنما أتحدث عما يقارب ثلثي القرن، وأتكلم ... التفاصيل

نزلة الرفاعية.. طلعة عبدالمجيد

الوزير رشيد درباس
من «نزلة الرفاعية» كانت طلعة عبدالمجيد الرافعي، الطبيب العائد من لوزان إلى بيت الشيخ محمد الطيب في أبي سمراء ذي الحديقة الصغيرة والأزهار الكثيرة من أبناء وبنات... و... رياحين.
«نزلة الرفاعية» كانت دربه التي يدلف منها إلى عيادته، وإلى «المستشفى الإسلامي»، حيث كان يجسّ المرضى بأنامله المحبة، ويصف الدواء ويعودهم في الليالي بعد أن ... التفاصيل

الطيّب

الوزير سامي منقارة
هو المرحوم الدكتور عبدالمجيد الرافعي ابن الشيخ محمد الذي لقبته المدينة بالطيب نظراً لسلوكه وأخلاقياته.
ولقد حافظ أبناء الشيخ محمد على هذا اللقب لاتصافهم بأوصاف الوالد.
التقيته للمرة الأولى في العام 1954 في مدرسة الثانوية أستاذاً لي لمادة البيولوجي.
وعندما أخبرت والدي عنه اعلمني ان قرابة تربطه بوالدتي لذلك عَرَّفته بنفسي في جلسة التعليم الثانية وهكذا استمرت العلاقة بيننا حتى وفاته.
كان إنساناً يُلبي نداء المريض حليفاً كان أو خصماً ... التفاصيل

الطبيبُ الطيّبُ في ذمة الله

المفتي الشيخ د. مالك الشعار
لقد غيَّب الموت منذ أيام عَلَماً من أعلام السياسة والنضال القومي في طرابلس، وقامة كبيرة تحمل من القيم الإنسانية ما لا يزول بزوالها أو موتها...
هو ابنُ الشعب أولاً، لقبه الذي صحبه طوال عمره، وهو ابن طرابلس المدينة التي لا تموت، بل التي تعج حركة وفكراً وإباءً وعطاءً لا يعرف معنىً للتوقف أو الترهل، فضلاً عن التراجع..
وهو ابن أرومة كريمة متجذرة بالفضل والعلم والمعرفة والأدب والشعر والنضال ... التفاصيل

من الذين تميزوا بقاماتهم الثقافية والوطنية

مطران طرابلس والكورة وتوابعهما افرام كرياكوس
عرفته عن قرب عندما جئت كمطران إلى طرابلس في أواخر سنة 2009، كنت سمعت الكثير عنه، وبشكل خاص عن مواقفه السياسية الوطنية.
أما عندما قابلته وجهاً لوجه، فقد شدتني إليه شخصيته الحيوية والمضيافة.
لا شك في أن بساطته ونضجه وحكمته، كل ذلك كان يجذب الكثيرين لسماع أقواله ونصائحه، فقد إكتسب ثقة الكثيرين به بغض النظر عن مواقفه السياسية، انه يُعتبر من شخصيات طرابلس الفذة الذين تميزوا بقاماتهم الثقافية والوطنية، سوف ... التفاصيل

إلتزم قضية الإنسان

المطران جورج بو جودة
رئيس أساقفة أبرشيّة طرابلس المارونيّة

إتّصلتُ به هاتفياً لمعايدته بعيد الفطر السعيد فأبلغني أنّه طريح الفراش ولا يستطيع مقابلة زوّاره، فأبلغته أنّني بالرغم من ذلك سأزوره في أقرب فرصة ممكنة، لكنّ الموت سبقني واختطفه من بيننا ليلقى المصير الذي ينتظرنا جميعاً.
كنّا نتبادل الزيارات دورياً بمناسبة الأعياد، لم يكن يترك عيداً مسيحياّ يمرّ دون أن يزور المطرانيّة مهنئاً، ولم نكن نحن بدورنا نترك عيداً إسلامياً يمر دون زيارته في منزله، فنتبادل التهاني ... التفاصيل

الدكتور عبدالمجيد الرافعي الأصالة والرحمة غاب في الحضور

الأب مارون عطاالله
غاب الدكتور عبدالمجيد الرافعيّ، وكلُّنا على درب الغياب. لكنَّه غاب في الحضور. إنَّه الحيّ الباقي، كما الشهيد، هو باقٍ معنا حيّاً، وعلينا أن نتدرَّب على حضوره بشكل آخَر.
غاب في مساء هذا الزمن، ليستيقظ على التوّ، في فجر الأبد، حيّاً مشاهداً وجهَ ربِّه. والربُّ يقول له: «تعالَ يا مَن باركَه أبي، رثِ الجَنَّة المعدَّة لك منذ إنشاء العالَم. لأنَّني كنتُ جائعاً فاطعمتني وعطشانَ فسقيتني ومريضاً فعُدتَني» (إنجيل متى 5:25):
- عرفته سنة ... التفاصيل

وداعاً يا طبيب طرابلس

النائب السابق أسعد هرموش
عندما تودع طرابلس، إبنها، ونائبها، وطبيبها، الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي، سليل الأرومة الطيبة، إنما تودع مرحلة تاريخية من تاريخها، وتطوي صفحة من الزمن الجميل، وتسدل الستارة على حقبة مليئة بالأحداث والمواقف والحكايات والصور.
كثيرون من الجيل الحالي، لا يعرفون عبدالمجيد الرافعي، خارج إطار الالتزام الحزبي والسياسي الذي عاشه، وعاش له.
فقلما ارتبط رجل بمدينته، كما ارتبط عبدالمجيد الرافعي بطرابلس فأحبها وأحبته. ... التفاصيل

سيظل قصة تُروى عن رجل حمل حقيبته المملوءة حُبَّاً ودواء

د. خلدون الشريف
لكل امرئ من اسمه نصيب، ونصيب عبدالمجيد الرافعي من اسمه «الطيب». الرجل الذي عرفته بيوت طرابلس كلها في مرحلة الخمسينات والستينات والسبعينات من القرن الماضي، والذي دخل الندوة البرلمانية من بوابة قلوب أهل المدينة وناسها وفقرائها قبل أن يلج من أبواب بيوتهم، إذ إن مفتاح القلوب البسمة فكيف إذ ما رافقتها بلسمة؟
رحل طبيب ... التفاصيل

الرجل الذي جمع في اسمه الطيبة والرفعة وفي حياته التواضع والشمم وفي مسيرته هموم الناس وآمالهم إنه الطيب عبدالمجيد

النقيب بسام عشير الداية
يرحل الآن مثقلاً بآلام العروبة، وهو الذي كان طيلة عمره الطبيب المداوي للآلام...
ستفتقده شوارع طرابلس ومنابرها ومنتدياتها وناسها الطيبون وستشتاق الحياة السياسية في لبنان إلى وجه لبناني عربي أصيل مؤمن بطاقات أمته وشعبه وعامل على وحدته ورفع الضيم الإجتماعي عن كواهل الفقراء والمحرومين...
وستبقى مسيرته نبراساً يضيء دروب الأجيال القادمة لأننا على قناعة بأن طرابلس متمسكة، كما كان، بقيم ... التفاصيل

عرفتك الساحات مناضلاً صلباً

النائب السابق محمود طبو
بعد أكثر من تسعة عقود، ترجل عن صهوة جواده، فقدت برحيله مدينة طرابلس والشمال ولبنان ودنيا العرب مناضلاً صلباً وإنساناً مميزاً بصبره وجلده وإيمانه الراسخ بفكره واقتناعه وعقيدته مُسخراً كل طاقاته ليكون في خدمة شعبه وناسه وأمته العربية.
الدكتور الحكيم الطيب بن الرافعي الطيب، يتمتع بصفات ومحاسن قل نظيرها، هو هو يقاس به وعليه، ولا يقاس بسواه في عصرنا المتهالك، ما كان ... التفاصيل

إيمان بإنبعاث الأمة وتحررها ووحدتها

توفيق دبوسي
رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي

المناضل الإنساني الكبير الدكتور عبدالمجيد الطيّب الرافعي الرجل الذي إلتصق طوال مسيرة حياته بمدينته طرابلس وإحتضن قضاياها الكبرى بقلبه وعقله ووجدانه، وتابع شؤون وهموم أبنائها بمحبة وتسامح وشرف ونظافة.
الطب بالنسبة له رسالة إنسانية حيث سطر بأحرف من نور كتاب «الأخلاقيات في الطب» ورأى أن الطب في جوهره وقيمته مهمة أخلاقية وإنسانية قبل كل شي آخر، فجمع بين الطب وأعمال الخير العام بمسؤولية ... التفاصيل

خصم شريف وصديق شريف

معن عبدالحميد كرامي
دكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي
هذا الرجل الطيب الذي افتقدناه، رجل أجمع الناس على محبته واحترامه وخصه الشعب بعظيم ثقته فلم يَرْتَب بنزاهته مرتاب ولم يخامر النفوس أي شك في نقاء صفحته وطهر سريرته وإخلاصه في قوله وعمله.
دكتور عبدالمجيد الرافعي
أجمع أبناء بلدنا على إجلاله وتقديره وتنزيهه عن الشوائب وصفات نادرة قل أن تجتمع في رجل واحد، ولذلك فإننا على حق حين نودعك ... التفاصيل

حتى النفس الأخير ذهن حاضر وإبتسامة لم تغب

د. عبدالإله ميقاتي
ودعت طرابلس رجلاً إستثنائياً بكل معنى الكلمة، هو الدكتورعبدالمجيد الطيب الرافعي. وكان بحق وداعاً استثنائياً لم تشهد طرابلس مثيلاً له من قبل إلا القليل.
فقد عرفته المدينة بكل أطيافها حكيماً للفقراء، في زمن عزّ فيه وجود الأطباء في المدينة.
كان يزور المرضى الفقراء في بيوتهم مهما تواضعت، ويصعد سلمها مهما طوابقها ارتفعت، ويمشي في أزقتها القديمة مهما ضاقت، ويُلبي اتصالاتهم مهما تأخرت حتى ولو كانت في منتصف الليل. ... التفاصيل

وداعاً أيها الطيب

بقلم: القاضي طارق زيادة
بغياب الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي، تخسر طرابلس ولبنان ودنيا العرب وجهاً طيباً من الوجوه السياسية والقومية التي أعطتها هذه المدينة للعرب أجمعين، إذ تميّز الطيب الرافعي بمسلك أخلاقي رفيع تجلى في طيبة لا حدود لها منها تواضع جم وفي إقتراب إنساني كبير من جميع الناس صغيرهم ووضيعهم، كبيرهم وعظيمهم، حتى انطبق الاسم على الشخص، فلا ازدواجية ولا إنفصام، بل وحدة في التعامل تنم عن إكتمال ونضج ومحبة وإنفتاح.
سيتناول الكثيرون التجربة السياسية للفقيد ... التفاصيل

إقتحم القلوب لصدقه في محبة الناس وعشقه لطرابلس

د. محمد نديم الجسر
مع رحيل عبدالمجيد الرافعي، تدفن طرابلس، إلى غير رجعة، زمن النضال.
- الدكتور الطيّب، أو عبدالمجيد «حاف»، ما اقتحم القلوب إلا لأنه كان صادقاً في محبة الناس وفي عشقه لطرابلس.
- هو الطرابلسي «القبضاي» الذي لم يعرف الخوف أو الوهن إلى فؤاده سبيلا.
- ولكنّه «قبضاي» إرتدى حلّة العلم وتقدم الصفوف بالفكر.
- حلوُ العطاء عطاؤه، لا منّةٌ و لا أذى، ولا جزاء ... التفاصيل

لستَ ماضيا

رياض عبيد
قصيدة مهداة إلى ابن طرابلس البارّ وفقيدها الكبير ووجهها النّاصع المناضل الوطنيّ والعروبيّ والإنسانيّ الدّكتور عبدالمجيد الطّيّب الرّافعيّ...
***
أَيَكْتُبُنا التّاريخُ، أمْ نحنُ نَكْتُبُهْ؟
وَنحنُ نُبوغُ الحَرْفِ نَبْنيهِ، نُعْرِبُهْ
نُصَرِّفُهُ نَشْتَقُّ مِنهُ سِنِينَهُ
فَتاريخُنا اثْنانِ البَكُورُ وثَيِّبُهْ
أَتاريخُ أَنْظِرْ، وانْتَظِرْ لَسْتَ مَاضِياً
وَنَحنُ بِكَ الوَقْتُ الَّذي لَسْتَ تَحْسَبُهْ
وإنّا، وَقَدْ باءَ الزَّمانُ بِأَهْلِهِ
بِأَيْمانِنا، نُرْضي ... التفاصيل

يوم أسّسنا قيادة سياسية لطرابلس

الصورة في الأعلى: مسيرة تدافع عن «مزارعي التبغ في الجنوب المقاوم»...... الصورة في الأسفل: «المعارضة الطرابلسية» في زيارة لرئيس الجمهورية شارل الحلو في العام 1968 ويبدو من اليمين الى اليسار: فاروق المقدم، توفيق سلطان، عبدالمجيد الرافعي، محمود الواوي، مصطفى الصيداوي، عمر البيسار
توفيق سلطان
أكرم ما يُوصف به عبدالمجيد الرافعي على كثرة ألقابه ومزاياه، هو الطيب عبدالمجيد، فالطيبة في عبدالمجيد تسبق كل ألقابه ومزاياه برأيي.
عرفت الدكتور عبدالمجيد منذ ستة عقود يوم ترشح للإنتخابات النيابية، ثم توثقت علاقتي به في ثورة 1958 يوم كنت أزوره برفقة الشيخ أنور بكري في مقره بالأسواق الداخلية في «فندق سعدون»، ومن ثم في انتخابات 1960 يوم عملت الأجهزة على إسقاطه بتزوير فاضح كاد أن يُحدث ثورة في طرابلس.
ثم توثقت العلاقة العائلية يوم كان طبيب شقيقي المرحوم صفوح وعموم العائلة وكان قد حل مكان د.عدنان سلطان في «السرايا العتيقة». ... التفاصيل

الحكيم.. الطبيب

المحامي فؤاد شبقلو
تزاملنا مع الدكتور عبدالمجيد الرافعي ستين عاماً متواصلة منها مهمات نضالية على مساحة الوطن العربي ولقاءات ثقافية.
وفلسطين تحديداً كانت نقطة ارتكاز، فتقدم «الحيكم الطبيب» قبل جيلنا في الستينات وكان إسمه لمّاعاً في قدرته على التعبير وعلى المساجلة وفتح منزله وعيادته وخدم مرضاه وأصدقاءه بخدمات صحية وإنسانية تليق بالكرام من الناس وكان لمّاحاً قريباً، آنسته في ذلك السيدة ليلى هذه السيدة المثقفة الراقية التي نذرت نفسها ... التفاصيل

الإنسان

د. منذر فوزي كبارة
كنتُ يانعاً في تلك الفترة، وكانت عيادته في «السراي القديمة» في الجهة المقابلة لعيادة المرحوم والدي تفصل بينهما ساحة صغيرة يجلس في زاويتها «بائع الخرنوب» الشهير، وكنت أتردد دائماً إلى عيادة الوالد وأشاهد تلك اللوحة الكبيرة السوداء أمامي وقد كُتب عليها «الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي خريج جامعات سويسرا»، وقد سألت والدي يوماً إن كان يعرف الدكتور عبدالمجيد شخصياً ومما أجابني به كلمات رسخت في ذهني منذ ذلك الزمن حتى يومنا هذا:
«إنه اسم على ... التفاصيل

وهوى الطود

د. نصر خضر
خسرت طرابلس والأمة العربية مناضلاً لبنانياً طرابلسياً، كرس حياته في خدمة قضايا أمته.
عرفته عن قرب لأنني كنت طبيب أسنانه.
ذات يوم دعت الضرورة الطبية ان نذهب سوية إلى مختبر طب الأسنان «بيكاز» الكائن في جل الديب.
كنا نجلس سوية في المقعد الخلفي للسيارة وتبادلنا الحديث.
كان محباً وملماً بالموسيقى الكلاسيكية وقد ناقشنا سيمفونيات كثيرة ... التفاصيل

طبيبٌ إنسان وزعيمٌ مقدام

د. جوزيف أديب رشكيدي
كتلة من الحكمة والنضال والحرية، نعم طرابلس دفنت روحها على أمل قيامة شخصية كبيرة أحبت الناس واحترفت خدمة الشعب وكان ثابت الخطى بعيداً عن التلاعب والإزدواجية.
لم أَجِد في ممارسة مهنتي مريضاً عرفه إلاّ وأثنى على جميل صفاته عند ذكره.
رحمه الله طبيباً إنساناً زعيماً مقداماً عاش متألماً مع الشعوب المسلوبة الحرية. كان خطه واضحاً أراح الأصدقاء وغير الأصدقاء. كان خياره شفّافاً ... التفاصيل

في احتفال حاشد اقامته في تشرين الثاني 201... تكريم «جمعية العزم والسعادة» للدكتور الرافعي

منصة المتكلمين في الاحتفال، ويبدو الى جانب د. الرافعي: الرئيس ميقاتي والنائب السابق رزق والوزير درباس
ليس حدثاً عادياً وعابراً أن يظهر في مدينة ما سياسي ملتصق بأهل مدينته وقضاياهم الصغيرة والكبيرة الى حدود الاندماج، ويحمل مع الناس همومهم المرهقة، الخاصة والعامة، بكثير من المثابرة والصبر والفرح والرضى والاندفاع، كما لو ... التفاصيل

في احتفال تجلى خلاله بعده الإنساني المرهف وشاعريته الحساسة... «جامعة التكنولوجيا والعلوم التطبيقية اللبنانية الفرنسية» (U.L.F)... كرّمت الراحل الدكتور عبدالمجيد الرافعي في العام 2013

الراحل يستلم درعاً تقديرية من الرئيس سلهب
كان المرحوم الدكتور عبدالمجيد الرافعي مناضلاً صلباً ورجل قيادة وسياسة، حازماً في قراراته وعلاقاته، لا يعرف اللين ولا التهاون وهذا ما سيذكره الجميع، ولكن، إضافة إلى هذه الصورة من شخصيته التاريخية، هناك صورة الطبيب الإنساني الذي عافى المحتاج وأعطى المثال الأعلى في إخلاصه لمهنته الإنسانية، كذلك هناك في ... التفاصيل

هذا أنا

1- أحب الحياةَ
نضالاً وشعراً
وغُنجَ الصبايا
وأهوى السَّمر
2- وحُبي لِليلى
بعمق البحار
كضوع البخور
تحدّي العوادي
وغمْزَ السِّيرْ
3- ووُدِّي لأهلي
رَضِعْتُ حليباً
جرى في عروقي
وجمعٌ لهم
زينته (خلَّدته) الصور
4- وأرنو لليْلٍ
بطيء النجوم
وخمر الجنانِ
وضوء القمر
5- أتوق لبحر
وجو ودربٍ
أسوح وأبغي
متعة في ... التفاصيل

أَحَبَهُ المُعْجَبون واحْتَرَمَهُ المُخْتَلِفون

د. محمد علي ضناوي
فقدت طرابلس ولبنان وبلاد الشام، شخصية لافتة جمعت التعاطف والحنان إلى نَزْعَةِ النضال، ضمن منظوره الشخصي والحزبي، وقد ارتضاه، محاولاً اقناع الآخرين بمفاهيمه على انها مفتاح تحرر الأمة ووحدتها ورقيها، عنيت به الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي (رحمه الله) فقد قضَّى عمرَه المديد متشبثاً بوحدة الصف والهدف، فأحبه المعجبون واحترمه المختلفون، واجْتَمَعَتْ الكلمة على أنه شخصية تَألَف وتُؤلَف وتحاور بذكاء وتتراجع بصمت، تَعذِر وتُعذَر.
اذكر اننا التقينا في الترشيح للانتخابات النيابية ... التفاصيل

إلى الرفيق الأعلى يا عبدالمجيد

الأب إبراهيم سرّوج
(كاهن رعية القديس جاورجيوس للروم الأرثوذكس)

في الثاني عشر من شهر تموز 2017 انتقل طبيب الفقراء إلى جوار ربه راضياً مرضياً أو كما يقول الكتاب المقدس: «قد انضم إلى أبائه وأجداده بعد شيبة صالحة».
وفي طرابلس وُلد عام 1927 وفيها دُفن بعد ان تجاوز التسعين، ولم يحنِ هامته لظالم وبقي وفياً لفقرائه ومبادئه حتى النهاية.
أول صورة نحفظها منذ القديم، أي منذ أكثر من أربعين عاماً، هي حبه للناس واحترامه لهم.
نذكره طبيباً ... التفاصيل

من أبرز أعمدة طرابلس

عبدالله خالد
في الثاني عشر من تموز ودعت طرابلس أحد أبرز أعمدتها على الصعيد الوطني والقومي ابن الشعب الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي عن عمر ناهز التسعين عاماً قضاها في خدمة مدينته ووطنه وقوميته على امتداد الوطن العربي الكبير.
وكعادته في كل مرة نفقد فيها عزيزاً على قلوبنا طلب مني الصديق فايز سنكري أن أسطر بعض الكلمات بمناسبة رحيل الطيب المجيد عنا فلم أتردد....
وتعود بي الذكرى إلى نهاية 1956 وبداية 1957 حين رأيت الدكتور عبدالمجيد في ... التفاصيل

من الصعب رثاء قامة كبرى كقامة الطبيب الطيب

غسان عبدالرحمن الحسامي
الدكتورعبدالمجيد الطيّب الرافعي 1927-2017، إنه واحد من العظماء الذين أنجبتهم طرابلس في القرن العشرين، إنه الطبيب الذي ارتقت به رسالة الطب إلى قمة المجد بفضل محبته وإنسانيته وتفانيه لأهل بلده ووطنه.
إنه رجل ليس ككل الرجال، ورمز ليس ككل الرموز، فما تركه الطبيب والنائب الوطني الفذ بين دفتي كتاب حياته الذي تشع من صفحاته المضيئة أجمل أيقونات العطاء... فهي مواقف وتضحيات تأتي في المرتبة ... التفاصيل

أيها الإنساني الطيب... إنك في كل من يعرف الوفاء

بقلم الشيخ غالب سنجقدار

بدموع سخية ذرفتها العيون ثجاجاً وقلوب واجفة لهول نبأ وفاة الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي.
إنساني بامتياز، وطني بكل ما في هذه الكلمة من معنى، عروبي حتى العمق، هوايته الخدمة العامة، ابن طرابلس البار وزعيمها بلا منازع ونائبها ورائد كل إصلاح فيها.
طوى الموت تلك الصفات الحميدة التي حباك الله بها أيها الطيب، وبعيداً عن التشاؤم وتفاؤلاً بالخير نرجو ان يتجدد بعضها في الجسم الطبي:
إن لم تكونوا مثلهم فتشبهوا
إن التشبه بالكرام فلاحُ
حملت راية الخدمة ... التفاصيل

صور ثلاث غنية في معناها عميقة في دلالاتها

بقلم المحامي حسين ضناوي

الإضاءة على الوجود المتجسد بحدث ما... يعطي الدلالة العميقة على الإنسان الذي يصنعه أو يعيشه... وأجد أن من المفيد حين أكتب عن الصديق المرحوم الدكتور عبدالمجيد الرافعي، أن أشير إلى ثلاثة صور، غنية في معناها وعميقة في دلالتها... الصورة الأولى، وهي في بداية أحداث عام 1958. كنت أعرف الدكتور عبدالمجيد معرفة عامة متولدة من عملية الانتخابات التي خاضها «حزب البعث» بشخص الدكتور لأول مرة في طرابلس. ولكن إنفجار الأحداث وتحولها إلى صراع مسلح ... التفاصيل

الرافعي في المحكمة

الرافعي في المحكمة في العام 1972 والى جانبه وكيله المحامي حسين ضناوي
يوم الخميس الماضي كان موعداً لمحاكمة نائب طرابلس الدكتور عبدالمجيد الرافعي وبعض الشباب من أبناء طرابلس بدعوى «شركة كهرباء قاديشا» الجزائية ضدهم، بتهمة التحريض على الاضراب ضد الشركة. وحوالي الساعة العاشرة وصل إلى السرايا الدكتور الرافعي ووكلاؤه المحامون الأساتذة جورج كرم وحسين ضناوي وتحسين الأطرش وخالد العلي، يرافقهم بعض المدعى ... التفاصيل

ممن تسعى الزعامة إليهم وهم عنها مشغولون بهموم الأمة

د. صفوح أحمد يكن
منذ أيام فقدت مدينتنا طرابلس علماً من أعلامها الأفذاذ، رجلاً قلَّ أن يجود الزمان بمثله، إنساناً جُبلت طينته من الإنسانية الخالصة، بحيث لم يكن في فكره وعقله وقلبه مكان لغير الأخلاق السامية والمبادىء الرفيعة.
الدكتور عبدالمجيد الرافعي، اسم لامع مشرف، غُيِّب جسده، ولكن يبقى ذكره على كل لسان صادق، وسيرته العطرة تطرب لها آذان الشرفاء مهما تنوعت انتماءاتهم وتباينت أحزابهم.
كيف لا وهو من تشرَّف بمدينته فشرُفت به؟
ومن أخلص لعروبته ... التفاصيل

غادرنا حامل هموم المدينة

لامع ميقاتي
أنا ممن عاصروا إنطلاق المرحوم الدكتور عبدالمجيد الرافعي في العمل العام... كانت الناصرية قد ملأت وجداننا، وكنا نحسّ ان بلاد العرب، بلادنا، بحاجة إلى ثورة اجتماعية وصناعية وأخلاقية الخ.... وأتى عبدالمجيد الرافعي، مع من حوله من شباب، يطرحون أفكاراً عقلانية حول العروبة والوحدة، متأثرين بما تعلموه من أوروبا.
أنا شخصياً لم أكن من رفاقه الحزبيين، ولكن كل الشباب كانوا معه، وأنا من ... التفاصيل

الرجل الذي أعطى ولم يأخذ

د. بشير مواس
أن تكتب عن الدكتور عبدالمجيد الرافعي فإنك لا بد ستشعر بشيء من الرهبة ولم تمضِ بضع ساعات على رحيله.
نعم نعلم ان الموت حق ولكل مخلوق أجل إلاّ ان التعود على الغياب ما يزال بعيداً عمن عرفه عن كثب وعاصره عشرات السنين وتلك هي حالي في هذا الشأن.
تخيله انه لم يعد بيننا وللأبد لم يخطر على بالي إلى الآن ربما لأني كما كثيرين غيري نهرب من الحقيقة ونرفض فكرة غيابه من الأساس. ... التفاصيل

مواقف ومحطات هامة مع المناضل الكبير الدكتور عبدالمجيد الرافعي

هشام حسن إزمرلي
أول لقاء لي مع المناضل الكبير الدكتور عبدالمجيد الرافعي كان منذ ما يزيد عن 60 عاماً، وكنت أُشرف على حلقات ثقافية حزبية في منطقة باب التبانة آنذاك.
وفي إحدى هذه الحلقات وأذكر من الحاضرين أحمد الريفي «أبو أشرف» ورحمي الضابط.
وبعد إنتهاء وقت هذه الحلقة قال لي رحمي الضابط «سأعرفك الليلة على شخص مهم سيأتي إلى منزلي لمناسبة طبية»، وقد أجبته بالموافقة.
وفعلاً حضر الدكتور عبدالمجيد وتناقشنا في ... التفاصيل

ذكريات عراقية مع الدكتور عبدالمجيد

جان السيد
عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة السياحة

في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي
في رحيل المغفور له الدكتور عبدالمجيد الطيب الرافعي تعود بي الذاكرة إلى زيارتي للعاصمة العراقية بغداد بصحبة الأب مارون عطالله «المنسق العام لشعلة يوبيل 2000» بصفتي عضواً في مجلس الإدارة ورئيساً للجنة السياحة في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وتم خلالها البحث مع الدكتور الرافعي في:
«سبل التعاون ... التفاصيل

ًحين تتمثل القيم إنسانا

رضوان ياسين
ماذا تقول الكلمات في حضرة غيابك، أيها الحاضر الذي لا يغادر الوجدان.
لنبل مشاعرك، ينحني الحرف.
لوجهك الطيب زحفت أحلامنا.
تزهر فيك الرؤى والدروب، وترقص في راحتيك الأماني. نزلت علينا كتاباً جميلاً....، كزهرة نادرة تختبىء في سكون أعماقنا، وسافرت فينا لأرض البراءة.
- راح الذي كفه في الطيب ممدود وله في دروب الخير بصمات. رحل محمولاً على محبة جيل عاش متعة زمن جميل واعد، سقى الحشد ضريحك المتواضع هاطل الحزن، وهال عليه تراب تموز اللاهب بدفء أكف الرفاق.
- تتجلد الأحاسيس وتنطلق الحناجر.
- يا مالك الحس الرهيف بطهارة القلب النظيف. ... التفاصيل

رأي الناس في رفيق الناس

سليم النمل
حكيم طرابلس د. عبدالمجيد الرافعي توفاه الله، فماذا تقول في هذه المناسبة الأليمة؟
سؤال توجهنا به إلى المواطنين وقصدنا أن يكونوا من مختلف مناطق طرابلس: البوليفار، البحصاص، أبي سمراء، الميناء، التبانة والتل.
وقد لاحظنا أنه وخلافاً لما إعتدنا عليه عند سؤال الناس عن رأيهم في قضية ما، أن كل من سألناهم عن الراحل الكبير أنهم عبّروا عن آرائهم دون تردد.
البوليفار
∎ طبيب الفقراء والمحتاجين
- عبدالرحمن الجعيدي (تاجر - البولفار) قال:
«رحل آخر رجل ... التفاصيل

عبدالمجيد الرافعي 1927-2017: تاريخ مدينة في تاريخ رجل

كتب صفوح منجد
باستثناء بعض المقالات الصحافية معه، وهي نادرة، في الصحافة المحلية واللبنانية والعربية، وكذلك في الإذاعات والمحطات التلفزيونية، فالمناضل وهي الكلمة الأحب إلى نفسه، رحمه الله، لم يتم الكشف لغاية اليوم، ما إذا كان قد كتب أو سجل بعض ذكرياته على أهميتها وهو الذي كان شاغل الناس على مختلف طبقاتهم، وعلى امتداد الأقطار العربية، شعبياً وحزبياً، أحبه الفقراء والأودام وأبناء الطبقة الوسطى، ومن الإنسان الأمي وصولاً إلى أساتذة الجامعات والمفكرين و«المنظرين».
وربما في حال ... التفاصيل

«الشعب يريد عبدالمجيد»

عبدالقادر الأسمر
إنه من صنف الرجال الذين وهبوا أنفسهم لخدمة مجتمعهم بدون غايات شخصية أو وصولية ودليلنا على ذلك أنّه أمضى سحابة عمره في خدمة المواطن وغرس بذور العروبة الأصيلة التي تطمح إلى لمّ شمل العرب في أمة عربية واحدة ذات رسالة خالدة أكرِم بها من رسالة وأعظم به من رسول. لقد كان الدكتور عبد المجيد الرافعي حريصاً على أن يستعيد العرب حضارتهم وموقعهم بين الأمم فهم الذين أثروا المعمورة باختراعاتهم واكتشافاتهم والتي ما وجدت سبيلاً إلى الظهور لولا هامش الحريّة ... التفاصيل

«التمدن» وعبدالمجيد

الرافعي متحدثاً الى عميد «التمدن» فايز سنكري
كان لـ «التمدن» مع الراحل الدكتور عبد المجيد الرافعي رحلة طويلة، منذ انطلاقتها في العام 1972 حتى يومنا هذا، اي حتى رحيله المؤلم. هذه الرحلة شهدت معارك كثيرة وانتصارات وانكسارات وآمال وإحباطات، لكن شيئاً واحداً لم يتغيّر، منذ بدايتها حتى اليوم، هو محبة الجريدة لهذا الرجل، وايمانها به وبمناقبيته واخلاصه لمدينته ووطنه وامته.. ... التفاصيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية   l   سياسة لبنانية   l   حديث البلد   l   محليات   l   قضايا إجتماعية   

تربية و رياضة   l    مقالات    l   منوعات   l   مساهمات    l   من الماضي 

   2013 Attamaddon Newspaper  جميع الحقوق محفوظة 

Designed by ZoomSite.com

 

 
 
Facebook