1570 . 11 2017

طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية

النفط في لبنان

عبدالمجيد الرافعي

مجلة التمدن _ حزيران 2017

PAGE1

PAGE2

PAGE3

PAGE4

PAGE5

PAGE6

PAGE7

PAGE8

PAGE9

PAGE10

PAGE11

PAGE12

PAGE13

PAGE14

PAGE15

PAGE16

 

 

تقصيرٌ فاضحٌ لميقاتي

الناجيان من كارثة غرق العبّارة الاندونيسية نديمة بكور وابنها خليل الراعي، وقد تمكنا من البقاء على قيد الحياة، فيما غرق رب العائلة طلال الراعي وشقيقا خليل (ولدا طلال ونديمة) كريم ونور، وهم من منطقة التبانة في طرابلس
68 لبنانياً، معظمهم من الأطفال والنساء، على متن مركبٍ متداعٍ متهالكٍ تتقاذفه الأمواج المتلاطمة في البحر، غرب جزيرة جاوا الاندونيسية، وفيه حوالي 88 شخصاً. 18 لبنانياً كانوا قد رفضوا ركوب العبّارة المهترئة، فهاموا على وجوههم في غابات اندونيسيا وأدغالها، هرباً من مافيا الهجرة غير الشرعية التي لاحقتهم، لمزيد من الابتزاز المالي وبسبب ... التفاصيل

«حماية الحياة الإنسانية»

على الرغم من أن رئيس وزراء استراليا طوني أبوت قد حطّ في اندونيسا يوم الإثنين الماضي، في الثلاثين من أيلول (بعد يومين فقط من غرق العبارة الاندونيسية التي كانت تقل مهاجرين غير شرعيين من جزيرة جاوا إلى جزيرة كريسمس الأسترالية)، وعلى الرغم من أن أهم وأول ما تضمنه جدول أعمال مباحثاته في جاكرتا كان مسألة الهجرة غير الشرعية، وتحديداً الكارثة الإنسانية الناجمة ... التفاصيل

لبنانيون... و«آخرون»!

تدفعنا «الشوفينية اللبنانية» أحياناً، إلى «عدم الانتباه»، عندما تحلّ كارثة يكون قسم من المصابين فيها من اللبنانيين، ويكون من ضحاياها أيضاً من هم من غير اللبنانيين، وخاصة من افريقيا أو من دول أخرى في العالم الثالث قد نعتبرها أكثر تخلفاً من دولتنا أو بلدنا، وقد لا نكون على حق في هذا الاعتبار. فننسى مثلاً أن عدداً كبيراً من ضحايا كارثة تحطّم الطائرة الاثيوبية في كانون الثاني 2010 كانوا ... التفاصيل

عبّارة القهر والذلّ... في بحر الأوهام وفخ الابتزاز والاحتيال

نحو المجهول في بحر هائج
لقد بات معروفاً أن العصابة التي تعمل على تهريب المهاجرين غير الشرعيين من لبنان وسوريا والعراق والأردن وغيرها، يقودها شخص عراقي لقبه «أبو صالح»، ويعاونه مجموعة من الأشخاص منهم من يعملون في حقل السفريات ومنهم من يتولون رئاسات بلديات أو كانوا يتولونها ومنهم مخاتير و«وجهاء» ومنهم سماسرة يعملون على الترويج والاقناع ونصب الأفخاخ والابتزاز. أما الاسم الحقيقي لأبو صالح ... التفاصيل

وفي اليوم السادس... وُلِدَ الوفد الرسمي

... في الأول من تشرين الأول، قررت الحكومة اللبنانية إرسال وفد رسمي الى اندونيسيا «خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة»... أي بعد ستة أيام من حدوث كارثة العبّارة الاندونيسية. فلقد عقد اجتماع في وزارة الخارجية برئاسة الأمين العام للوزارة السفير وفيق رحيمي وضم الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة العميد الركن ابراهيم بشير، الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير ... التفاصيل

الضحايا

لقد بات من شبه المؤكد ان عدد اللبنانيين الذين كانوا على متن العبارة الاندونيسية هو 68، وان عدد اللبنانيين الذين نجوا هو 18، وان عدد الجثث التي انتشلت من البحر هو 28، وهذا يعني ان هناك 22 جثة ما زالت مفقودة. في ما يلي اسماء اللبنانيين الذين تأكد غرقهم و الذين تأكدت نجاتهم والذين ما زال مصيرهم مجهولاً :
- كوثر طالب زوجة حسين خضر واولادها: ريم، وفاء، رواء ... التفاصيل

عبّارة القهر والذلّ... عائلات دُمِّرت

الصورة في الأعلى: عائلة حسين خضر في مطار بيروت قبل الذهاب جواً إلى جاكرتا في إندونيسيا، ولقد مات غرقاً كل أفراد الأسرة ما عدا الوالد حسين... الصورة في الأسفل من اليمين: الضحيتان مريم ورنا خضر والطفل الضحية أحمد خضر
ألقت حادثة غرق المركب الذي فقد عليه عدد كبير من اللبنانيين بين اندونيسيا واستراليا الضوء على شبكات تهريب تستغل حاجة بعض اللبنانيين والسوريين النازحين الى لبنان الى استقرار وآفاق جديدة، لتقاضي اموال طائلة منهم مقابل مغامرات محفوفة بالمخاطر في طرابلس ارتدت عائلة خالد الراعي ملابس الحداد، وبدات تستقبل المعزين. على متن «مركب الموت»، قتل اربعة افراد منها، هم طلال الراعي، عم خالد، وولداه كريم (سبع سنوات) ونور (تسع سنوات)، وشقيقته جميلة (52 عاما). ويقول خالد الراعي «نجت زوجة عمي نديمة وابن عمي خليل البالغ من العمر خمس سنوات»، مضيفاً «هربوا من الحرب والفقر في طرابلس، فكان الموت في ... التفاصيل

نديمة بكور وابنها خليل الراعي

نديمة بكور تبكي زوجها طلال الراعي وطفليها كريم ونور وشقيقة زوجها جميلة
كان طلال الراعي يملك صالوناً للحلاقة في منطقة التبانة في طرابلس، وبسبب موجات العنف المتتالية في مدينته والحي الذي يسكن ويعمل فيه، قرر حزم حقائبه واصطحاب عائلته في رحلةٍ مليئةٍ بالمخاطر، نحو استراليا، وبأي ثمن، للخروج من النفق المظلم نحو احتمال مستقبل هانئ له ولعائلته.ذهب طلال إلى إندونيسيا، في الطريق الوعر المليء بالأهوال ... التفاصيل

منال علي حمزة: البحر يخطف قمر قبعيت

العروسان منال وخضر
تزوج خضر حسن درويش ومنال علي حمزة قبل حوالي الشهرين. ولأن خضر كان عاطلاً عن العمل بسبب الوضع الاقتصادي السيئ في عكار، قرر الذهاب إلى استراليا ولو بطريقة غير شرعية، فغادر إلى إندونيسيا بعد عشرة أيام من زواجه، وهناك خضع للابتزاز إلى أن انتهت مدة الإقامة المسموحة فتم اعتقاله. جُنَّت منال فلحقت بعريسها، حيث مكثت مع سيدات من ... التفاصيل

هنا قبعيت... هنا يحفر الألم عميقاً

الشهيد محمد خضر جديد من بلدة قبعيت
السلام عليكم يا ضحايا الخبز
كباقي أخبار الوطن التي تصلنا «طازجة» في الغربة، والموجعة في غالبيتها، أطل علينا خبر غيابكم عن الحياة، وخلودكم في ذاكرة وطن لستم نكبته الاولى.في الواقع لستم نكبة على الاطلاق. فوطني اعتاد تصدر لوائح المآسي اليومية التي تظهر على الشاشات وفي جرائد كل بلاد ... التفاصيل

رسالة أبناء قبعيت

أيها اللبنانيون ...
بحثنا كثيراً ولأوقات طويلة عن كلمات تصف الحزن والأسى الذي تعانيه بلدتنا الغالية اليوم فلم نجد... الكلمات هربت والأحرف اختفت لعجزها عن وصف المأساة والكارثة والمعاناة والقلوب التي احترقت على فلذات اكبادها. اليوم لن ننعى ... التفاصيل

شهداء

من الأعلى يميناً: الشهيدة ريا طالب من قبعيت وأبناؤها الشهداء علي ومايا وتانيا أسعد، ولقد نجا الوالد أسعد من الغرق، الشهيدة سراب عبدالحي من فنيدق
... التفاصيل

قبعيت المنسيّة تخطف الأضواء

خضر السبعين

منذ وقوع كارثة «عبّارة الموت» الاندونيسية التي كان على متنها 68 لبنانياً مهاجراً إلى استراليا، تصدرت بلدة قبعيت عناوين الأخبار وخطفت الأضواء كونها فقدت 17 فرداً من ابنائها في هذه الكارثة. قبعيت إحدى بلدات جرد القيطع في محافظة عكار، ترتفع عن سطح البحر 700 متر، مناخها جميل وفيها مناظر طبيعية، لكنها تفتقر للمطاعم والمقاهي وأماكن الترفيه، تبعد عن طرابلس 35 كلم ... التفاصيل

حسين خضر: مافيا اندونيسية رسمية تاجرت بنا

في منزل العائلة البسيط في بلدة قبعيت كان حسين خضر يجلس مع بعض المواسين والأقارب، تحتار ماذا تقول له: «الحمد لله على السلامة» أم «عظّم الله أجركم»، فهو الذي غادر لبنان إلى أندونيسيا قاصداً أستراليا برفقته زوجته وأولاده الثمانية، لكنه عاد وحيداً بخفي حنين، بعد أن خسر ... التفاصيل

أسعد الأسعد: ليتني متّ مع زوجتي وأولادي

الأسعد متحدثاً الى «التمدن»
أسعد الأسعد يقيم حالياً في منزل عائلته بعد ان فقد كل ما يملك وخسر زوجته وأولاده الثلاثة، كان يردد دائماً عبارة «الحمد لله» وقد بقي وحيداً يصارع الحياة متمنياً لو أنه مات مع عائلته. في حديثه إلى «التمدن» قال: «بدأت «رحلة الموت» عند الرابعة والنصف صباحاً عندما وصلنا إلى العبّارة المشؤومة ... التفاصيل

التبانة: لها في كل مصيبة نصيب

محلة التبانة في المرتبة الثانية، بعد قبعيت، لجهة عدد ضحاياها في «عبّارة الموت» الاندونيسية، فهي فقدت عشرة من أبنائها معظمهم من الأطفال بينما نجا أربعة فقط من موت محتم. التبانة شريكة قبعيت بالألم والحزن والفقر والتهميش، وتزيد عنها في الاضطرابات الأمنية المتكررة منذ ربيع العام 2008 وحتى اليوم، وبذلك لم تعد التبانة «باب الذهب» بل صارت «باب الفقر» المتغلغل في كل ... التفاصيل

نديمة بكور: رَحَلنا هرباً من خطوط التماس في التبانة

في منزل عائلة الراعي الواقع على خط التماس بين التبانة وجبل محسن (شارع سوريا) تقطن نديمة بكور التي فقدت زوجها طلال الراعي وولديها كريم ونور وشقيقة زوجها جميلة وعادت مع ولد واحد (خليل). نديمة بكور تحدثت إلى «التمدن» عن تفاصيل «رحلة الموت»: «بقينا في اندونيسيا حوالي الشهر، ذقنا اصناف العذاب والانتظار ... التفاصيل

العائدون

عاد الناجون إلى لبنان في دفعتين، الأولى يوم الأحد الماضي (10/6) والثانية يوم الثلاثاء (10/8).
ضمت الدفعة الأولى 18 ناجياً هم: لؤي بغدادي، أحمد العبدو، وسام حسن، مصطفى بو مرعي، أحمد أنور حداد، حسين خضر، أسعد الأسعد، محمد محمود أحمد، عمر سويد، محمود البحري، عمر المحمود، إبراهيم عمر، أحمد توفيق رحمون، خالد الحسين، نديمة بكور وابنها خليل الراعي، أفراح حسن، أحمد كوجا.
وضمت الدفعة الثانية 16 لبنانياً هم: علي مصطفى حسن، محمد عبدالطيف، فرح ... التفاصيل

سميرة عوض: «الغموض يلف قضية وفاة ابن عمي علي في العبارة الأندونيسية»!

الصورة في الأعلى: أثناء نقله من البحر بعد غرق العبارة ويبدو حياً... الصورة في الأسفل: علي عوض وسميرة عوض
عندما غرق ركاب «العبارة الأندونيسية» أواخر أيلول الماضي نشرت وسائل الإعلام أسماء الضحايا والناجين والمفقودين ومجهولي المصير. وكان في عدادهم: الضحية خديجة الدالي من البداوي وابنها علي ممدوح عوض الذي كان مصيره مجهولاً. علي كان وحيد والديه، يبلغ من العمر 22 سنة، تقول ابنة عمه سميرة لـ «التمدن»: «كان مدللاً في العائلة، وقد ربيناه كأنه ابننا، لكن والدته أصرت على الهروب به من لبنان إلى استراليا، حرصاً على حياته، بينما بقي والده في البداوي، وقد وافته المنية قبل غرق العبارة بأسبوع. لقد مكث مع والدته في أندونيسيا مدة شهرين ... التفاصيل

أول «غيث» اتهام «هيئة الاغاثة» بالفساد أيام الحكومة السابقة: اختلاس أموال مخصصة لمعالجة مأساة العبارة الاندونيسية

عائلة حسين خضر من بلدة قبعيت العكارية، والتي مات جميع أفرادها غرقاً في كارثة العبارة الاندونيسية، فيما نجا الوالد وحده
أصدر قاضي التحقيق الأول في بيروت غسان عويدات قراراً بحق الأمين العام السابق للهيئة العليا للإغاثة ابراهيم بشير، بتهمة اختلاس أموال الهيئة والرشوة على خلفية غرق العبارة الأندونيسية في 28 أيلول من العام الماضي وعلى متنها عدد من اللبنانيين قضى 33 منهم. وطلب عويدات لبشير عقوبة السجن من 3 أعوام إلى 15 فيما منع المحاكمة عن الموظفة في الهيئة ريما غياض ... التفاصيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية   l   سياسة لبنانية   l   حديث البلد   l   محليات   l   قضايا إجتماعية   

تربية و رياضة   l    مقالات    l   منوعات   l   مساهمات    l   من الماضي 

   2013 Attamaddon Newspaper  جميع الحقوق محفوظة 

Designed by ZoomSite.com

 

 
 
Facebook