1570 . 11/10/2017

إصدارات في طرابلس

طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية

عبدالمجيد الرافعي

النفط في لبنان

PAGE1

PAGE2

PAGE3

PAGE4

PAGE5

PAGE6

PAGE7

PAGE8

PAGE9

PAGE10

PAGE11

PAGE12

PAGE13

PAGE14

PAGE15

PAGE16

 

 

«العَينُ الدولية» على طرابلس... نموذجان حول خلق فرص عمل شاملة

لقد تم اختيار اثنتين من سلاسل القيمة بالتشاور مع الحكومة اللبنانية بغية تقييم إمكاناتهما في خلق فرص عمل شاملة في الشمال، وهما سلسلتي البطاطا والنفايات الصلبة/إعادة التدوير.
يعد قطاع البطاطا أحد أكبر الأنشطة الزراعية في الشمال. ويتميز بامتداده القوي داخل المناطق الريفية في الشمال (ولا سيما عكار)، وبارتباطه أيضاً بالمناطق الحضرية من خلال التجارة والتصنيع، في المقابل يتيح قطاع النفايات الصلبة وإعادة التدوير فرصة توفير استثمارات ضخمة يتم تنفيذها من خلال مكتب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية (الممولة من الاتحاد الأوروبي) في مرافق النفايات الصلبة والفرز في جميع أنحاء الشمال.
البطاطا
توفر سلسلة قيمة البطاطا حوالي 9000 فرصة عمل، منها 1800 وظيفة دائمة وحوالي 7200 وظيفة موسمية. ويؤدي تحويل العمال الموسميين إلى وظائف مكافئة بدوام كامل full time equivalent) 04 ساعة في الاسبوع، عل مدار السنة) إلى خلق 3000 مكافىء بدوام كامل في سلسلة القيمة. وتندرج غالبية هذه الوظائف في مجال الزراعة، حيث تمثل ثلثي الوظائف الدائمة و85 المئة من الوظائف الموسمية. كما يستأثر التجار عدداً كبيراً أكثر من 500 مكافئ بدوام كامل وحوالي 400 وظيفة دائمة.
يتبوأ اللبنانيون جميع الوظائف ذات المهارات العالية تقريباً عبر سلسلة قيمة البطاطا، وكذلك الغالبية العظمى من الوظائف الدائمة ذات المهارات المنخفضة في أنشطة التصنيع والتجارة، وهناك أكثر من 40 في المئة من النساء اللبنانيات يشغلن وظائف دائمة لدى موردي المدخلات والمصنعين. أما معظم الوظائف التي يشغلها الشباب اللبنانيون، فهي في مجال التجارة (أكثر من 80 في المئة من الوظائف الدائمة ذات المهارات المنخفضة). ويهيمن العمال الأجانب على العمالة الموسمية والعمالة المنخفضة المهارات في مزارع البطاطا. لقد تم تقييم إمكانية خلق فرص عمل للبنانيين على مستوى المهارات العالية داخل طيف العمالة، نتيجة للنمو في سلسلة قيمة البطاطا، بالاستناد إلى السيناريوين التاليين:
- التوسع في الصادرات: حيث يحصل مزارعو عكار على نصف حصة الاتحاد الأوروبي البالغة 50 ألف طن متري (مقابل لا شيء في الوقت الحاضر) بالإضافة الى أسواق التصدير المحلية القائمة وغيرها. من شأن ذلك أن يخلق 350 وظيفة دائمة إضافية، و1550وظيفة موسمية أخرى، وقد تتركز نحو 70 في المئة من الوظائف في المزارع، والوظائف المتبقية في التجارة والمدخلات.
- استثمارات جديدة واسعة النطاق في تصنيع البطاطا: في الطرف الأعلى من هذا السيناريو، يمكن خلق ما يقارب 2200 فرصة عمل دائمة جديدة، وتشمل 1200 وظيفة في مجال التصنيع والتجارة وتوريد المدخلات والتي تميل إلى استخدام عمال لبنانيين إلى حد كبير، بما في ذلك الوظائف التي تتطلب مهارات معينة.
من الناحية العملية، يتوقف عدد وطبيعة الوظائف التي يمكن خلقها وفق أي سيناريو نمو لسلسلة القيمة هذه إلى حد كبير على نوع الاستثمار المحفز للنمو (مثل التوسع في الاقتصادات الناشئة) فضلاً عن القرارات التي تتخذها الشركات بشأن تركيبة الرأسمال والعمالة.
النفايات الصلبة وإعادة التدوير
بإمكان سلسلة القيمة لإدارة النفايات الصلبة وإعادة التدوير بكامل طاقتها التشغيلية إيجاد فرص عمل لنحو 4600 عامل مقابل حوالي 1300 عامل يعملون حالياً فيها. وتُعَد مشاركة الإناث منخفضة، إذ لا تتجاوز 7،6 في المئة من القوى العاملة في سلسلة القيمة بأكملها. ويمثل العمال الأجانب نحو 30 في المئة، ولا سيما في الوظائف ذات المهارات المنخفضة.
واستناداً إلى معدل نمو سنوي قدره 6،1 في المئة، من المتوقع أن يصل عدد الوظائف على امتداد سلسلة القيمة بأكملها إلى 5000 وظيفة بحلول العام 2020 و5400 بحلول العام 2025، ويستند هذا الحساب إلى افتراض أن مرافق إدارة النفايات في شمال لبنان تعمل بكامل طاقتها، باعتبار أن النفايات البلدية يتم جمعها بنسبة 99 في المئة على الأقل، وأن جميع خطوط الفرز تعمل بالإستناد إلى بنية تحتية فعالة لسلسلة الإمداد للمنتجات القابلة لإعادة التدوير.
ومن المتوقع أن يتركز أعلى عدد من الوظائف في مجال تجارة المواد القابلة لإعادة التدوير (أكثر من 1900 وظيفة مع حلول العام 2025)، يليها مجال معالجة الفولاذ (أكثر من 750 مع حلول العام 2025)، ويكشف توزيع الوظائف بحسب نوعها عن أن ربع فرص العمل الجديدة تقريبا (حوالي 475 وظيفة) قد تكون وظائف دائمة ذات مهارات عالية، في حين أن 70 في المئة منها وظائف دائمة ذات مهارات منخفضة، ومن المتوقع أن تتركز الوظائف الدائمة ذات المهارات العالية بشكل أساسي في قطاع التجارة (حوالي 30 في المئة)، يليه قطاع الورق (25 في المئة).
يشير تحليل سلسلتي القيمة المذكورتين إلى أنهما تتمتعان بإمكانات كبيرة لخلق وظائف ذات جودة أفضل للبنان، بالإضافة إلى المزيد من فرص العمل الناشئة بشكل غير مباشر من خلال تأثير النفقات المتصلة بالأجور في الاقتصاد المحلي، وتمثل سلاسل القيمة هذه حصة صغيرة نسبياً من الاقتصاد الكلي في شمال لبنان، لذلك، فهذا ليس «حلا قاطعا» للتحدي المتعلق بفرص العمل، وعلاوة على ذلك، قد يكون من الضروري القيام باستثمارات كبيرة وغيرها من التدخلات عبر سلسلة القيمة من أجل تحقيق أثر واضح على خلق فرص العمل وجودتها.



.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية   l   سياسة لبنانية   l   حديث البلد   l   محليات   l   قضايا إجتماعية   

تربية و رياضة   l    مقالات    l   منوعات   l   مساهمات    l   من الماضي 

   2013 Attamaddon Newspaper  جميع الحقوق محفوظة 

Designed by ZoomSite.com

 

 

 
 
Facebook