1570 . 11/10/2017

إصدارات في طرابلس

طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية

عبدالمجيد الرافعي

النفط في لبنان

PAGE1

PAGE2

PAGE3

PAGE4

PAGE5

PAGE6

PAGE7

PAGE8

PAGE9

PAGE10

PAGE11

PAGE12

PAGE13

PAGE14

PAGE15

PAGE16

 

 

أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير؟؟!! لغتنا العربية الفُصحى لن تُستبدل بالعامية

بقلم الشيخ غالب سنجقدار

لغتنا العربية، إعجازها وفقهها وأحكامها وإعرابها ونصاعتها، كل ذلك لا يخطر ببال من يُطلق عليهم زوراً وبهتاناً أدباء وشعراء، أولئك الذين شوهوا آدابها وألفاظها بما تأنف الآذان عن سماعه والألسن عن قراءته، ويتخاذل الذهن ويتراجع الفكر عندما نراه مسطراً على صفحات بالية لا رونق لها ولا معنى، بعيدة كل البعد عن الشعر حتى النثر بُعد الشمس عن الأرض، ناهيك أنهم «بالنحو محو»!! يَجِرُّون المفعول به وينصبون الفاعل ولا يميزون بين النعت والمنعوت!! يكتفون بسبك كلمات بقافية واحدة ويظنون أنهم أصبحوا أدباء أو شعراء، وقد يجنحون ... التفاصيل

إصدارات في طرابلس: عويل الكمنجات

طُبع ديوان «عويل الكمنجات» في «دار البلاد للطباعة والإعلام في الشمال» والتصميم قامت به شركة Impress
محمود عثمان في سطور
مواليد 1969 بيت الفقس الضنية
صدر له:
- قمر أريحا (شعر) المركز العربي للأبحاث والتوثيق 1999.
- بيضة الرخ (شعر) دار الحداثة 2001.
- إبليس في الجنة (رواية) دار الفارابي 2011.
- الطريق إلى جبل الشمس (رواية) دار الفارابي 2012.
- أقول ستأتي التي أشتهيها (شعر) دار الفارابي 2013.
- المقام المحمود (نثر) الدار العربية للعلوم ناشرون 2014.
- قمر على بيت الفرزدق (شعر) دار الفارابي 2015.
- جناس عابر (شعر) دار نلسن 2016.
- تشرب النمور من عينيها (شعر) دار نلسن 2016.
- أرواد (رواية) منشورات ضفاف بيروت ودار الأمان الرباط 2017
- له مجموعة من المؤلفات الدستورية.
صبح
صباحَ الخيرِ يا جَبَلُ
ويا أهْلاً به نَزَلُوا
صباحَ الخيرِ يا قِمَمَاً
عليها يكرُجُ الحَجَلُ
من الآزالِ شامخةً
بنور الله ... التفاصيل

فتحٌ جديد: الفلسفة في المعترك العيادي! (2)

... وإذْ نذهب إلى المثال الثاني، فمع الإمام أبي حامد الغزالي (1058-1111م)، وهو - إذا جاز التعبير- «زبون نموذجي» للعيادة الفلسفية، عبر حال الشك والقلق الوجودي التي كابدها، في مراحل مُتعددة من حياته. وهذا ما حدا بـ«ديورانت» إلى القول بأن الغزالي عانى من انهيار في قواه العقلية، أفضت إلى حال من التشاؤم والوساوس والسويداء! وليس يخفى أن الصلة معقودة بين الغزالي وديكارت، من بوابة الشك المنهجي، وإن كان الأول قد عبر منه إلى اليقين الديني، بواسطة «نور قذفه الله في الصدر»، في حين عبر الثاني إلى اليقين العقلي ... التفاصيل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية   l   سياسة لبنانية   l   حديث البلد   l   محليات   l   قضايا إجتماعية   

تربية و رياضة   l    مقالات    l   منوعات   l   مساهمات    l   من الماضي 

   2013 Attamaddon Newspaper  جميع الحقوق محفوظة 

Designed by ZoomSite.com

 

أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير؟؟!! لغتنا العربية الفُصحى لن تُستبدل بالعامية

إصدارات في طرابلس: عويل الكمنجات

فتحٌ جديد: الفلسفة في المعترك العيادي! (2)

 

 
 
Facebook