1570 . 11/10/2017

إصدارات في طرابلس

طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية

عبدالمجيد الرافعي

النفط في لبنان

PAGE1

PAGE2

PAGE3

PAGE4

PAGE5

PAGE6

PAGE7

PAGE8

PAGE9

PAGE10

PAGE11

PAGE12

PAGE13

PAGE14

PAGE15

PAGE16

 

 

«العَينُ الدولية» على طرابلس... الخصائص الاجتماعية والاقتصادية لشمال لبنان

يواجه شمال لبنان تحديات هيكلية واجتماعية اقتصادية كبيرة. إذ ينقسم اقتصاد شمال لبنان إلى حد كبير بين الزراعة المهيمنة في عكار والمنية -الضنية، والاقتصاد الحضري القائم على الصناعة والخدمات في طرابلس. والإنتاجية في هذه القطاعات المختلفة منخفضة نسبياً. وقد أدت عقودٌ من انعدام الأمن السياسي والمجتمعي والاجتماعي إلى إعاقة الاستثمار، وتقليص النمو وفرص العمل، وتعزيز هجرة أصحاب المواهب إلى الخارج. كما كشفت آخر بيانات الفقر أن 36 بالمئة من سكان الشمال فقراء، بحيث تجاوزت هذه النسبة معدل الفقر على الصعيد الوطني الذي يبلغ 27 في المئة. وتحتل هذه المنطقة المرتبة الثانية بعد البقاع، حيث يقل فيها العدد المطلق للفقراء. ويتم تقييم منطقة طرابلس والمناطق الشمالية النائية المجاورة لها، بما في ذلك مناطق عكار، باعتبارها من أكثر المناطق هشاشة في البلد. وتشير الدلائل إلى أن هذه المنطقة تعاني مستويات عالية من عدم المساواة.
وقد تفاقمت تحديات التوظيف بالنسبة للبنانيين في هذه المنطقة، وخاصة بالنسبة للفئات الأكثر فقراً، بسبب هشاشة البلد وتاريخ الصراعات فيه، وكذلك بسبب تدفق أكثر من 5،1 مليون لاجئ سوري في الآونة الأخيرة. ويؤثر ذلك تأثيراً قوياً على طرابلس والشمال حيث تبلغ نسبة اللاجئين بالنسبة لعدد السكان 32 في المئة تقريباً، والتي تضم 29 في المئة من مجموع اللاجئين (أو 445 ألف شخص). ويفرض ذلك ضغوطاً متزايدة غير مستدامة على الخدمات الاجتماعية وسوق العمل.



.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية   l   سياسة لبنانية   l   حديث البلد   l   محليات   l   قضايا إجتماعية   

تربية و رياضة   l    مقالات    l   منوعات   l   مساهمات    l   من الماضي 

   2013 Attamaddon Newspaper  جميع الحقوق محفوظة 

Designed by ZoomSite.com

 

 

 
 
Facebook